أنت هنا

هيئة الأمم المتحدة للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان يوحدان جهودهما لمكافحة العنف المتزايد القائم على النوع الإجتماعي في فلسطين

فلسطين، 3 أيار/مايو 2021: تلقت هيئة الأمم المتحدة للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان 3 ملايين دولار من صندوق الأمم المتحدة المركزي للاستجابة للطوارئ لدعم المنظمات التي تقودها النساء والمجتمعات المحلية والتي تعمل على منع العنف القائم على النوع الإجتماعي والتصدي له في فلسطين.

وستمكن هذه المساعدة الوكالتين من تنفيذ مشروع متعدد القطاعات بهدف تزويد الناجيات من العنف القائم على النوع الإجتماعي وأولئك المعرضين للخطر بالوصول الفعال إلى خدمات العنف القائم على النوع الإجتماعي، وفرص كسب العيش، والوسائل اللازمة لتضخيم أصواتهن بهدف تعزيز عملية المساءلة عن هذه الانتهاكات.

ويأتي هذا المشروع في وقت يتزايد فيه عدد حالات العنف القائم على النوع الإجتماعي المبلغ عنها في فلسطين وفي غيرها من بلدان العالم منذ اندلاع فيروس كورونا المستجد.

وقالت ماريز غيموند، الممثلة الخاصة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في فلسطين: "لقد أدى الوباء إلى زيادة أوجه عدم المساواة القائمة بين الجنسين، وتفاقم الانتهاكات ضد النساء والفتيات، وهدد بعكس مسار التقدم الذي أحرزته فلسطين نحو تمكين المرأة والمساواة فيها. ولهذا السبب ستواصل هيئة الأمم المتحدة للمرأة تعزيز شراكتها مع المجتمع المدني والمنظمات النسائية من أجل تكثيف الجهود الرامية إلى وضع حد لعدم المساواة بين الجنسين والعنف".

يركز التدخل المشترك بقوة على القيادة النسائية على المستوى المحلي، حيث يذهب أكثر من 30٪ من الأموال مباشرة إلى المنظمات التي تقودها النساء الفلسطينيات. ومن خلال الشراكة مع النساء والمنظمات والمبادرات المجتمعية، تسعى هيئة الأمم المتحدة للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان إلى تعزيز دور المنظمات التي تناهض العنف القائم على النوع الإجتماعي وتيسير سبل الحصول على المعلومات والخدمات المنقذة للحياة والمساعدة القانونية والتمثيل. وستحصل النساء اللاتي يعشن في أوضاع هشة أيضا على مساعدة نقدية لتعزيز حمايتهن وسبل عيشهن وكرامتهن.

وسيعمل المشروع على معالجة الأعراف الاجتماعية التي قد تؤدي إلى حدوث العنف القائم على النوع الإجتماعي. وفي نهاية المطاف، يسعى المشروع إلى إشراك المجتمع الفلسطيني، بما في ذلك الرجال والفتيان، في المعركة ضد العنف القائم على النوع الإجتماعي من خلال دعم أنشطة وحملات التوعية التي يقودها المجتمع المحلي.

وقالت كريستين بلوخوس، ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان في فلسطين: "نحن ممتنون للصندوق لدعمه للمرأة الفلسطينية خلال هذه الفترة التي تشتد فيها الحاجة. وستساعد هذه المبادرة المشتركة على ضمان استجابة شاملة وكفؤة ورحيمة لكل امرأة أو فتاة تواجه العنف".

يمكن توجيه استفسارات وسائل الإعلام إلى:
السيد سمير برهوم، مسؤول الاتصال، هيئة الأمم المتحدة للمرأة   samir.barhoum@unwomen.org 
السيدة سناء عاصي، مسؤولة برامج/المساواة بين الجنسين، صندوق الأمم المتحدة للسكان asi@unfpa.org