بيان منسوب للدكتور لؤي شبانه، مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية، ،عن تفشي وباء الكوليرا في اليمن

28 May 2017

القاهرة، 28 مايو / أيار 2017 - إننى أشعر بقلق بالغ إزاء الأخبار المؤكدة بشأن إنتشار وباء الكوليرا في اليمن، والتي قد تكون إضافة كارثية للصعوبات التي يواجهها الرجال والنساء اليمنيون بسبب النزاع والنزوح وسوء التغذية. ومع وجود حوالي 2,000 حالة يشتبه فى إصابتها يوميا،فإن تفشي وباء الكوليرا مؤخرا و بشكل غير مسبوق في اليمن يهدد حياة 1.1 مليون من النساء الحوامل المصابات بسوء التغذية واللاتي يحتجن إلى رعاية فورية وخدمات الصحة الإنجابية.

فالنساء الحوامل والمرضعات اللواتي يعانين من سوء التغذية هن أكثر عرضة للإصابة بالكوليرا و لخطر النزيف و التعرض للمضاعفات والموت أثناء الولادة.  لقد أدى النزاع الذي يعصف باليمن إلى تدهور النظام الصحي بشكل كبير وإعاقة وصول الأشخاص إلى الخدمات الطبية ذلك مع تعطل وإغلاق معظم المرافق الصحية حيث تعمل حالياً 35% من مرافق الصحة الإنجابية فقط فى البلد.

يمكن للنساء أن يلعبن دورا هاما في السيطرة على انتشارالكوليرا إذا استطعن الحفاظ على مستوى معين من النظافة، وخاصة عند إعدادهن الطعام للأسرة.  حيث يمكن أن ينتشر وباء الكوليرا، وهو عدوى الإسهال، بسهولة عن طريق الطعام أو المياه الملوثة.

واستجابة لتفشي وباء الكوليرا، قام صندوق الأمم المتحدة للسكان بتكثيف جهوده فى توزيع حقائب الكرامة والتي تحتوي على مستلزمات النظافة بما في ذلك الصابون والتي من شأنها أن تساعد في هذه الحالة على منع انتشار الكوليرا، و زيادة توفير خدمات الصحة الإنجابية والوصول اليها في جميع أنحاء اليمن.